الأربعاء، 11 يناير، 2012

قديسة

الأن عرفتُ لما أنا قديستكَ
حينما تبني بيوتاً بالرمالِ أنا كنتُ أعيش بها
وعند مصب الأنهار ترمي كذِباتكَ
حينما تجاري برائتي بلعبةِ الرجولة
وعند أنوثتي تدعي آدمياتكَ
حينما أضحك تضحك عليّ
وعند وقع دموعي تتقصد ضحكاتكَ
الأن عرفتُ لما أنا قديستكَ
الأن علمتُ مغزى اللقب
الأن عرفتُ من أنا ومن أنتَ حينما كنا أنا وكنتَ أنا وأنا كنتُ أنتَ
الان أدركتُ برحيلكَ كم أنا قديسة.

هناك تعليقان (2):