الأحد، 24 مارس، 2013

لا حوار شخصي غير جسد وحيد يتأقلم مع وسادتهِ وروح تعرف كيف تفور .

هناك تعليقان (2):

  1. لا افهم لغة النساء حين يتكلمن
    ولكن افهم المشاعر التي تصرخ بصمت من نظراتهن الجميلة ..

    ردحذف
  2. معك حق في عدم فهم لغة النساء لان لغتهن خارج الواقع، وهذا نتاج حياتهن المبطنة خلف كرسي العرش لا على العرش نفسه..
    تكفي ايحاءات بسيطة من وجوهن لكشف المستور... تحياتي

    ردحذف